تعرف على شركة مازدا

Mazda 

شركة “مازدا” هي شركة تعمل على صناعة وإنتاج السيارات. ومقر هذا المصنع في اليابان وبالتحديد في”هيروشيما” ألمعروفه منذ الحرب العالمية الثانية.وتعتبر شركة “مازدا” من اكبر الشركات لإنتاج السيارات في العالم حيث يصل إنتاجها في العام الواحد إلى 480 ألف سيارة. أما سبب تسمية الشركة باسم “مازدا” هو الإله “الزرادشتي” الأعلى وكان يرمز إلى ألحكمه “والعياذ بالله رب العالمين”. وقام بتأسيسها “جوجيرو ماتسودا”. سنة 1920. علما بان الاسم الذي سُميت بة الشركة في بادي الأمر كان “تويو كورك كوجيو المحدودة”.وكانت الشركة في البداية كانت تنتج المعدات الصناعية. ثم اتجهت إلي تصنيع السيارات.وأول ما أنتجت الشركة هو منتجات السيارات حيث كانت أول سيارة للشركة أطلق عليها اسم “مازدا جو”سنة 1931 وأيضا قامت الشركة بالعمل علي تصنيع أسلحه للجيش خلال الحرب التي قامت والتي تسمى “العالمية الثانية”. وكان هذا الإنتاج من الأسلحة لصالح الجيش الياباني. ثم أخذت الشركة اسم لها هو “مازدا” وذلك بشكل رسمي سنة 1984 وعلما بان السيارة التي أنتجتها من قبل حملت أيضا اسم “مازدا”.

أول سيارة من “مازدا”

تم عرض أول سيارة من “مازدا” عام 1931.حيث قامت الشركة بتغير شعارها من قبل أربع مرات وذلك قبل أن تستقر على تصميم الشعار الحالي للشركة. وتم تصميم ذلك الشعار سنه 1997. وهو الذي يرمز للحرف الأول للشركة وهو حرف “M ” ومرسوم بشكل ديني لهم. وتعرضت الشركة لازمه مالية ضخمه عام 1960. مما اجبرها علي الدخول في شراكه مع العملاقة “فورد” الأمريكية. تم العمل علي إنتاج العديد من المشاريع التي كانت متواجدة بين الشركتان. ومنذ هذه اللحظة بدأت الشركة في التوسعيات وقاموا بعمل سيارة جديدة وأطلق عليها اسم “مازدا كندا”نسبه الي غزو كندا بهذا المنتج الجديد. وذلك تم في عام 1968. علما بان السيارة قامت بالدخول إلي الأراضي الأمريكية للعرض في المعارض والبيع للمستهلكين في عام “1970 “. واعتمدت الشركة على إنتاج سيارات سريعة ورياضيه وأيضا خفيفة الوزن. وقامت الشركة بتزويد السيارة بمحرك فريد من نوعه. وتم إطلاق اسم عليه”وانكيل الدائري”. وهذا نسيتا لاسم المخترع الألماني”فيلكس وانكيل” حيث تعتبر شركة “مازدا” هي الشركة الوحيدة لإنتاج محرك يعمل مثل الطاحونة الدائرية.ومن أهم الثمرات بعد المشاركة بين الشركتين ابتكار تصميمات خلابة وتم أنتاجها وأصبحت موجودة في المعارض. مما أدى إلي التوسع أكثر وأكثر ومما جعلها تستطيع أن تصل هذه المنتجات إلي”أسيا” و”أوروبا” و”إفريقيا”.وازدادت نسبة الإرباح بدرجه كبيره جدا وخاصة في الأوقات الأخيرة.

Related posts

Leave a Comment